السبت، 21 يوليو، 2012

عبدالرحمن الدمشقية ووطء الدبر



اذا كانت الطفولة حجر أساس لبناء شخصية الانسان نفسه، وكما يقول علماء نفس الطفل بأن الطفولة اهم مرحلة في حياة الإنسان، وأغلب شخصية الإنسان الكبير وافكاره بنسبة 85% تعتمد على طفولته...




واذا كان المدعو عبدالرحمن الدمشقية ماضيه كما في الصورة التالية 








وتم فصله من الأزهر لسبب أخلاقي كما هو مذكور، وأيضا بإعتراف صوتي منه كما في الرابط التالي بأنه......


الشيخ الدمشقية يعترف أنه كان لوطي! صوت وصورة




فهنا لا نستغرب إن اشكل عبدالرحمن الدمشقية على مقام الإمام علي عليه السلام ومقام فاطمة الزهراء بالإشكال التالي 




فهذا المسكين المدعو بـ عبدالرحمن يعاني من مرض نفسي قديم...وعليه كما قيل 

كل إناء بما فيه ينضح


وردا عليه...نستطيع أن نشكل عليك بما في عقيدتكم من فتاوى ونضرب الأمثلة بتلك الفتاوي بالنبي وزوجاته الطاهرات...لكن ماضينا والحمد لله لم يكن كماضيك المعيب الذي سمح لك أن تضرب أمثالك وأفكارك التي تعيشها يوميا، وتذكر فيها علي عليه السلام وفاطمة الزهراء عليها السلام 


وأما الرد عليك فخذ هذه المسائل لديكم تجيز وطء الدبر














عبدالرحمن بن ملجم وعبدالرحمن الدمشقية 


اسمين لفكر واحد الأول طعن علي وهو في صلاته


والثاني طعن بعِرض وشرف علي وبشرف بنت رسول الله 



وكما قال احد الحكماء :تكلم حتى اعرفك...فلنبحر في بعض تغريدات عبدالرحمن الدمشقية لنتعرف على شخصيته الحالية والتي هي تعتمد على فترة صباه...اعانه الله على آلامه :)
















ماضيه مؤلم هذا المدعو عبدالرحمن الدمشقية....






بعض ردود افعال لبعض المغردين بإشكال الدمشقية



















ودمتم سالمين