الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

هل تعلم بأن الصلاة باللغة الفارسية مجزية عند أبي حنيفة

هل تعلم بأن الصلاة باللغة الفارسية مجزية عند أبي حنيفة

كما ذكره القرطبي بتفسيره
الصلاة بالفارسية

الصفحة الرئيسة » القرآن الكريم » تفسير القرطبى

تفسير بسم الله الرحمن الرحيم

التَّاسِعَة عَشْرَة :
لَا تُجْزِئ صَلَاة مَنْ قَرَأَ بِالْفَارِسِيَّةِ وَهُوَ يُحْسِن الْعَرَبِيَّة فِي قَوْل الْجُمْهُور .

وَقَالَ أَبُو حَنِيفَة : تُجْزِئهُ الْقِرَاءَة بِالْفَارِسِيَّةِ وَإِنْ أَحْسَنَ الْعَرَبِيَّة ; لِأَنَّ الْمَقْصُود إِصَابَة الْمَعْنَى .

 قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : لَا يُجْزِئهُ ذَلِكَ ; لِأَنَّهُ خِلَاف مَا أَمَرَ اللَّه بِهِ , وَخِلَاف مَا عَلَّمَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَخِلَاف جَمَاعَات الْمُسْلِمِينَ. وَلَا نَعْلَم أَحَدًا وَافَقَهُ عَلَى مَا قَالَ .



كتاب:متن بداية المبتدي في فقه الإمام أبي حنيفة

كتاب:متن بداية المبتدي في فقه الإمام أبي حنيفة
المؤلف:برهان الدين علي بن أبي بكر بن عبد الجليل الفرغاني المرغيناني


فإن افتتح الصلاة بالفارسية أو قرأ فيها بالفارسية أو ذبح وسمى بالفارسية وهو يحسن العربية أجزأه عند أبي حنيفة وقالا لا يجزئه في الذبيحة وإن لم يحسن العربية أجزأة وإن افتتح الصلاة باللهم اغفر لي لا تجوز

 
الكتاب : النتف في الفتاوى
الكتاب : النتف في الفتاوى
المولف: أبو الحسن علي بن الحسين السغدي
المحقق: صلاح الدين الناهي
الطبعة: مؤسسة الرسالة- بيروت
تاريخ الطبع: 1404هـ - 1984م
ترقيم الصفحات موافق للمطبوعة
من إعداد دار الإمام الطحاوي
dar.tahawi@gmail.com


وقال أبو عبد الله وابو حنيفة كلها تجزيه احسن غيرها ام لم يحسن لان كل كلمة من هذه تقوم مقام اختها

وروى عنه حكم التكبير والاذان والخطبة بالفارسية وروى عنه لو قال أحد الله لجاز ذلك من

الاحرام وروى عنه انه قال لو كبر بالفارسية جاز له

وذكر ابو يوسف في الامالي عن ابي حنيفة انه قال لو اذن بالفارسية وأقام بالفارسية جاز

(1/49)

{{ المكتبة الإسلامية الشاملة ... SH.REWAYAT2.COM }}
*** فتاوى السغدي ج1/ص50
وذكر ابو يوسف أو خطب او تشهد بالفارسية يجوز

ولو ذبح وسمى بالفارسية جاز في قوله وكذلك في قول ابي عبد الله جاز هذا كله بالفارسية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق