الأحد، 4 ديسمبر، 2011

العلماء(ابن تيمية وإبن كثير و النيسابوري و البخاري و القاضي عياض و القرطبي و الألباني) يردون على الناصبي الذي يعتبر يوم عاشوراء يوم فرح وسرور

العلماء

(ابن تيمية وإبن كثير و النيسابوري و البخاري و القاضي عياض و القرطبي و الألباني)

يشرحون من هم النواصب




لاحظ عزيزي أن الحافظ ابن كثير قال النواصب من أهل الشام

يتخذون ذلك اليوم عيداً، أي أن الرفاعي لأنه يتخذه يوم فرح

وسرور، فهو ناصبي، اي ناصب العداء لأهل البيت، وناصب

العداء لأهل البيت ناصب العداء للنبي الأكرم، وناصب العداء للنبي

الأكرم ناصب العداء لله تبارك وتعالى...فهنيئا له مقعده في جهنم مع

الكافرين










وفي النهاية هل لاحظت عزيزي مدى حقد أهل الشام (كما ذكره

الحافظ ابن كثير)  على شيعة علي، لدرجة أنهم لبغضهم لشيعة

علي...يتخذون يوم مقتل الحسين يوم عيد...وإن كان ذلك فيه

مخالفة لمشاعر النبي ووصيته بأهل بيته (قُلْ لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا

إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) فاين أهل الشام من المودة بقربة النبي 

  (لكنه.....فقط نكاية بشيعة أهل البيت وشيعة الحسين)

====
الشكر الجزيل لشباب مسجد الإمام المهدي على هذا العمل الجميل

لبيان الحق في شرح من هم النواصب، وأنهم ليسوا أهل السنة والجماعة الكرام المحترمين 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق