السبت، 23 يوليو، 2011

وهو وسيلتك ووسيلة أبيك ءادم عليه السلام إلى الله تعالى؟

قال الإمام مالك للخليفة المنصور لما حج وزار قبر النبي صلى الله عليه وسلم وسأل مالكا قائلا [يا أبا عبد الله أستقبل القبلة وأدعو أم أستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: ولم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك ءادم عليه السلام إلى الله تعالى؟ بل استقبله واستشفع به فيشفعه الله]. ذكره القاضي عياض في الشفا بتعريف حقوق المصطفى (2/92- 93) وساقه بإسناد صحيح، والسيد السمهودي في خلاصة الوفا، والعلاّمة القسطلاني في المواهب اللدنية، وابن حجر الهيتمي في الجوهر المنظم ، وغيرهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق