الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

هل يوم عاشوراء يوم فرح وسراء وسرور كما يقول الناصبي الرفاعي؟


مركز وذكر أيها الأحبة:
عاشوراء يوم الفرح والسراء...وليس يوم الحزن والبكاء




=====
هل كان النبي يفرح عندما سمع من جبرائيل عن مقتل الحسين؟ أم أن عيناه فاضت بالدمع؟ وعندما أخبر علي فاضت عيناه بالدمع أم فرح وسر بمقتل الحسين بيوم العاشر؟
لنكتشف ذلك مع صحيح الإمام مسلم





======

ما حكم إظهار الفرح والسرور في يوم عاشوراء؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين








السؤال: ما حكم إظهار الفرح والسرور بعيد الفطر وعيد الأضحى؟ وبليلة السابعة والعشرين من رجب؟ وليلة النصف من شعبان؟ ويوم عاشوراء؟

(ملحوظة هناك إجابة سبقت هذة الفقر لبن عثيمين، حيث تكلم عن أيام العيدين والسابع والعشرين من رجب،،،ولا تخص موضوعنا، ومن أراد ألاستزادة، فعليه الضغط على الرابط أعلاه لقراءة المسألة كاملة)

وأما يوم عاشوراء فإن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صومه، فقال: "يكفر السنة الماضية" يعني التي قبله، وليس في هذا اليوم شيء من شعائر الأعياد.

وكما أنه ليس فيه شيء من شعائر الأعياد فليس فيه شيء من شعائر الأحزان أيضاً، فإظهار الحزن أو الفرح في هذا اليوم كلاهما خلاف السنة، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم إلا صيامه مع أنه صلى الله عليه وسلم أمر أن نصوم يوماً قبله أو يوماً بعده حتى نخالف اليهود الذين كانوا يصومونه وحده.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني - باب البدعة.


=======
وماذا يقول ابن تيمية في كتابه عن الفرح والسرور بيوم عاشوراء؟
هل هي بدعة؟ أم سنة ان نفرح ونُسر بيوم العاشر؟




====

في النهاية...فهنيئا لك مقعدك بجهنم أيها الناصبي صاحب مركز




 وذكر حيث أنك اعتبرته يوم فرح وسرور يوم قتل الحسين، الذي



بكى فيه النبي على حفيده قبل مقتله، فقط نكاية بالحسين.


=======

موقع الكافي






هناك تعليق واحد:

  1. الله يلعن كل سلفي و وهابي بحق محمد و ال محمد

    ردحذف