الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

هل بكى النبي وعلي على الحسين قبل أن يقتل بكربلاء؟




المسند

للإمام أحمد بن محمد بن حنبل

الجزء الأول
من الحديث 1
إلى الحديث 920

صفحة 446

648- حدثنا محمد بن عبيد حدثنا شرحبيل بن مدرك عن عبدالله بن نجي عن ابيه: انه سار مع علي، وكان صاحب مطهرته، فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين فنادى علي: اصبر أبا عبدالله، اصبر ابا عبدالله بشط الفرات، قلت: وماذا؟ قال دخلت على النبي(ص) ذات يوم وعيناه تفيضان، قلت: يانبي الله أغضبك احد، ما شأن عينيك تفيضان؟
قال: ((بل قام من عندي جبريل قبل، فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات))، قال فقال: هل لك إن أن أشمك من تربته؟ قال: قلت: نعم، فمد يده فقبض قبضة من تراب فأعطانيها، فلم أملك عيني أن فاضتا.

-------
(648) اسناده صحيح




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق