الجمعة، 5 أغسطس، 2011

الدعاء والتوسل بغير الله

الدعاء والتوسل بغير الله

رابط اليوتيوب

 قناة المستقلة والتي أجراها الوهابية في رمضان 1430 بحجة كشف الصوفية فما كان من هذا الشاب الازهري المحمدي ( الشيخ محمد يحيى الكتاني ) إلا أن قلب الطاولة على رؤوسهم وأظهر عوار جهلهم ورداءة فكرهم وبدعية مذهبهم ، فما استطاع واحد منهم أن يرد الحجة بالحجة والدليل بالدليل , ولكنهم هوشوا وصرخوا وكادوا يلطمون الخدود ويشقون الجيوب ، وانتهى بهم الأمر إلى رد حديث أشرف الخلق صلى الله عليه وآله وسلم والتطاول على من يستشهد به والظهور ببدعة جديدة أخرى وهي الاكتفاء بنقول القرآن الكريم فقط ! أي أن الوهابية الحديثة صاروا قرآنييين ، ولما كانت ردودهم كما هي العادة لم تخرج عن إنزال الآيات القرآنية التي نزلت في حق المشركين وعباد الأصنام على المسلمين الموحدين ، لم ننقلها لبعدها عن العلم وكونها مجرد تهويشات وتنويعات على مذهب الخوارج القديم . ولكن نقلنا ردود الشيخ محمد يحيى الكتاني لكونها ردودا علمية رصينة من الكتاب والسنة وأفعال الصحابة والسلف الصالح وأقوالهم وأحوالهم وكلام علماء المسلمين على ممر العصور .


اتخاذ الوسيلة والاستغاثة نبيا او بالولي..جاءت به السنة

                             الدارمي في سننه

                رابط الموقع الذي به الحديث

            ê     ê     ê    
[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]
 رقم الحديث: 92
 (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ مَالِكٍ النُّكْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْجَوْزَاءِ أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ :


"قَحَطَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ قَحْطًا شَدِيدًا ، فَشَكَوْا إِلَى عَائِشَةَ ، فَقَالَتْ : انْظُرُوا قَبْرَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَاجْعَلُوا مِنْهُ كُوَوًا إِلَى السَّمَاءِ حَتَّى لَا يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ السَّمَاءِ سَقْفٌ ، قَالَ : فَفَعَلُوا ، فَمُطِرْنَا مَطَرًا حَتَّى نَبَتَ الْعُشْبُ ، وَسَمِنَتِ الْإِبِلُ حَتَّى تَفَتَّقَتْ مِنْ الشَّحْمِ ، فَسُمِّيَ عَامَ الْفَتْقِ " .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق